انطلاقاً من رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني ، قام صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية مشروع شركة إحياء التراث الذي يهدف إلى تطوير القطاع السياحي من خلال ابتكار العروض التراثية في بوابات الاردن السياحية ونفذ فريق التحديات غايات الشركة واهدافها في توفير فرص عمل وتوظيف الأفراد العسكريين المتقاعدين بعد تدريبهم وتأهيلهم على أهم المهارات المطلوبة في قطاع السياحة وتقديم عروض عسكرية نبطية في البتراء.كما يستمتع السياح بالعروض الأيوبية التي تقدم في قلعة الشوبك و بالاضافة لتقديم الخدمات في فندق المونتريال )الشوبك ( وفي منطقة وادي رم يتمتع السياح بعروض تحاكي الثورة العربية الكبرى التي أطلقها الشريف حسين عام 1916 بالاضافة لبناء القلعة بالطابع العثماني وهذا من شأنه ان ينعكس على زيادة دخ القطاع السياحي وكان لهذه المشاريع دور في إيجاد المزيد من المشاريع التنموية كالتصوير السينمائي و صناعة السينما والتصوير الفوتوغرافي والذي بدوره حقق التمويل الإيجابي.

وهو برنامج انطلق في سبتمبر 2010 بالتعاون مع السفارة الأمريكية في الأردن، استهدف برنامج Y.E.S Jordan الأيتام والأحداث والشباب المحرومين والمراكز المعنية بالأيتام والأطفال المتعرضين لسوء المعاملة تحت إشراف وزارة التنمية الاجتماعية و يعنى البرنامج ايضا بالمديرين والمشرفين في تلك المراكز.
و من اهم اهداف البرنامج هي إعادة إشراك الشباب المستهدفة في المجتمع وتطوير قدرات المديرين والمشرفين في تلك المراكز لتقديم خدمة أفضل حيث قام فريق التحديات بتنفيذ البرنامج من خلال الاستفادة من أفضل التقنيات التعليمية بما في ذلك ورش العمل والمخيمات والرحلات الميدانية

قام فريق التحديات بالشراكة مع صندوق الملك عبدالله الثاني للتنميه بتنفيذ برنامج بناء القادة الشباب لثلاث سنوات على التوالي حيث أن الهدف الاسمى  لهذا البرنامج هو التواصل الشبابي  المجتمعي والحضاري بين أبناء الاردن من كل المحافظات  منذ الصغر لمد جسور الأمل والمحبة لبلادهم وقيادتهم  ونسج اهزوجه حب للبلاد ليغنيها كل الشباب جيل بعد جيل  ليقولوا أن عمان قلب الأردن النابض بالحياة يرفدهم بالعطاء  ذاك شريان الأردن الأصيل  يبقي الرافد والحامي من اجل مستقبل مشرق في ظل الراية الهاشمية بقيادة مليكها المفدى عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه.

في شراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية السعودية،صمم فريق التحديات برنامج تدريبي فريد من نوعه يخص دارأيتام الشباب السعودي. والهدف الرئيسي من هذا البرنامج هوتعديل سلوك المجموعة المستهدفة،من خلال العمل على المهارات القيادية والمهارات الأساسية. علاوة على ذلك، يتضمن البرنامج الرياضة ودروسا للغة الإنجليزية ودورات مهارات الحاسوب والتدريب العملي والقيادة والأنشطة الثقافية ومشاهدة المعالم السياحية التاريخية. يستهدف هذاالبرنامج 500 من الشباب المحرومين في السعودية (الأيتام).

برنامج  التميز – شركة زين مبادرة شركة زين العالم اتجاه الشباب في العراق

في حزيران 2012،بدأت شركة زين بالتعاون مع فريق التحديات في الأردن،في تصميم برنامج التميزالعراقي. وقد تم تصميم هذا البرنامج لتزويد الشباب العراقي المبدع بفرصة تأتي مرة واحدة في الحياة لتقدي مطلب الحصول على برنامج تدريبي لمدةستة أشهر،والهدف الرئيسي من هذا البرنامج هو شحذ مهارات العمل وتحسين الإمكانيات.

وقد نجح فريق التحديات في تحديد ومن ثم اختيار 30 مرشح من   الخريجين في الجامعات العراقية  ، يناسبون البرنامج على الوجه الأفضل. وقد تقدم للبرنامج أكثرمن 600 طالب وطالبة وخضع الجميع لعملية اختيار دقيقة،  وقد تم اختيارالمشاركين من مختلف أنحاءالعراق وتضمن البرنامج الطلبة المتفوقين من أقسام الجامعة المختلفة.

ساعد البرنامج المتدربين العراقيين على توسيع أفقهم وأتاح لهم فرصة خوض تجارب مختلفة،وكانت القوة الأساسية في هذا البرنامج هم المتدربين واختيارهم لتمثيل بلادهم وتمكينهم من العودة واستثمار تعلمهم وخبرتهم في تطويرونمومجتمعهم.

إن برنامج جذور هو مشروع مدته أربع سنوات وهو إحدى المبادرات الملكية التي ينفذها صندوق الملك عبد الله للتنمية بالتعاون مع الجامعات ووزارات التعليم والمياه والأشغال العامة والزراعة، و التي تشمل فئة الشباب و تسعى الى توفير كافة السبل و الخدمات لايجاد جيل واع واداري و قيادي و مبادر لخدمة الوطن. فقد شرع الصندوق بالتعاون مع وزارة التربية و التعليم ووزار ة الزراعة بتنفيذ مشروع “جذور” و الذي  يهدف إلى تعزيز روح التطوع والمبادرة والمواطنة الصالحة لدى الشباب الأردني ، من خلال تدريبهم وتشجيعهم على تنفيذ مشاريع تطوعية تبدأ بإعادة زراعة غرسات في منطقة السنينة /لواء القصر في محافظة الكرك لتغطي 3000 دونم في السنة الأولى من المبادرة ومن ثم تنفيذ  24 مبادرات تطوعية في المدارس الحكومية المشاركة في البرنامج من مختلف محافظات المملكة. إن هذه المبادرات يتم اقتراحها من قبل الطلبة المشاركين بناء عما يرونه مناسب وذو أولوية للتحسين من البنية التحتية للمدارس وبعد ذلك يتم اختيار 480 طالب وطالبة للمشاركة في معسكر ليتم اختيار أفضل المتطوعين   ليصبحوا 100 طالب وطالبة مؤهلين كقادة مجتمعيين يكون على عاتقهم تفعيل الاخرين

برنامج اثراء الشباب

مبادرة المبرة الخليفية – مملكة البحرين  بالاشتراك مع المبرة الخليفية البحرينية  يتضمن تعزيز وغرس منظومة من القيم  التربوية التي تساعد على بناء المهارات الحياتية والشخصية  القيادية المجتمعية  وتطويرها  والانطلاق بجيل طلابي بحريني إلى التميز العلمي والعملي  بحيث يصبح قادرا  على خدمة مجتمعه ووطنه و قد شارك 200 طالب من المدارس الحكومية تم اختيارهم من 400 طالب و كانت مدته اربع شهور.

الاهداف  الرئيسية  :

1-  تعزيز القدرات  وتطوير المهارات

2- تفعيل التشارك  المجتمعي  وتحمل المسؤولية

3- بناء جسور من الثقة بين الشباب المستهدف ومجتمعاتهم التي يعيشون فيها

 حقق

مبادرة سمو ولي العهد الحسين بن عبد الله

مبادرة أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد المعظم و كان التعاون مع فريق التحديات لتنفيذ المشروع كاملا و الغاية الحقيقية وصول الفرد والجماعة إلى أعلى مستويات الإحتراف من خلال جهد تنظيمي مخطط يهدف لتسهيل إكتساب الفريق للمهارات والمعارف والاعمال التطوعية وتجهيز الفرد للعمل المثمر الذي يساعد على تحسين الاداء والعمل بروح الفريق لبناء جيل فتي متكامل متجانس وخلق علاقة فعالة بين الشباب من خلال الاحترام والانضباط قائمة على المحبة

ورسالة المبادرة الحرص على التشاور والتفاهم بين جيل الشباب، هذا الجيل الذي يوليه صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد المعظم جل إهتمامه رغبتةً ويقيناً من سموه باهمية دور الشباب الفاعل ببناء وطناً انموذجا من خلال تسليحه بالهمة والارادة والنهوض ليكون مجتمعنا مثالا يحتذى به.